U3F1ZWV6ZTE5NzU2OTEzMjgzX0FjdGl2YXRpb24yMjM4MTg1NzA2ODA=

قصتي في تعلم خياطة الراندة randa



في شيء جديد ومختلف لم أتطرق له وهو قصتي في تعليم الراندة , فكثيرا ما نرغب بالاستماع الى قصص الآخرين عندما نريد تعلم شيئ معين حيث تعتبر قصص الآخرين تجربة تنقص علينا العديد من العقبات وترمي بنا في الطريق الصائب كدلك جئت اليوم لأكون حافزا لمن لديه الرغبة في تعلم الراندة ولم يجد سبيلا لهدا 

ان في فترة حياتي اجمالا كنت أعرف فن الراندة وأسمع عنها وألاحظ بنات الجيران يعملون عليها وأرى النساء يرتدون ألبسة بالرندة بأشكال وألوان مختلفة لكن لم أعطيها أي اهتمام بحكم الدرسة وانشغالي بها لدلك فترة طويلة من حياتي لم ألمس حثى الإبرة ومحاولة التجربة ,

جاء تعلمي لفن الراندة صدفة نعم فبعد توقفي عن الدراسة والانتقال الى بيت الزوجية اصبح لدي نوع من الفراغ والدي زاد من رغبتي هي خالة زوجي التي جائت عندنا في أحد العطل فكانت تعمل على خياطة جلابة بالراندة فطلبت منها ان تشرحي لي بعض النقاط مثل اللوازم زطريقة البداية في عمل الغرز والعديد من الأشياء فكانت تلك هي البداية في هدا المجال فأصبحت أعمل على تجربة أي زواقة بمجرد الملاحظة واعادة المحاولة تكرارا ومرارا 

فتعلمت والحمد لله ولا زلت أتعمل فالراندة هي تعلم القاعدة الأولى اتقان الغرزة بشكل سليم ومن تم اتقان جميع الاشكال الآخرى بمجرد الملاحظة نعم فكانت بداية الأولى بشراء ثوب عادي واعطاءه للخياط لتفصيل جبدور فكانت اول تجربة هي خياطة جبدور لنفسي ومن تم خياطة جلباب والحمد لله فأول المشوار هو خطوة 


كانت هده مجرد لمحة بسيطة ومختصرة عن مشوار تعلمي اتمنى ان يكون دافعا لمن يرغب بتعلم الراندة 

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة