U3F1ZWV6ZTE5NzU2OTEzMjgzX0FjdGl2YXRpb24yMjM4MTg1NzA2ODA=

بزاف ناس كبار وصغار كيقطعو الأضافر بالأسنان ديالهم وهادي هي الأضرار




أكل الأظافر من العادات السلبية التي يُصاب بها العديد من الأشخاص، وهي لا تقتصر على فئة عمرية محددة بل تصيب الكبار والصُغار.
وأرجع الاستشاريون النفسيون حدوثها، نتيجة الشعور بالقلق والتوتر والضغوط النفسية والوسواس القهري.
فعلى الرغم من طرح أطباء النفسية العديد من الحلول للتخلص من عادة "قضم الأظافر" ولكن  جميعها باءت بالفشل، ولكن في هذا المقال نستعرض لك 8 مخاطر تجبرك عن الإقلاع عن تلك العادة السامة بحسب موقع Health الأمريكي.
تعزيز خطر الإصابة بالأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي
توجد اسفل الأظافر العديد من البكتريا التي تعزز من مخاطر الإصابة بالأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي عن طريق الفم، وكذلك تعزيز الإصابة بالهربس العصبي، أو ظهور بثور على الشفاة نتيجة لتآكل بكتريا الأظافر بواسطة الفم.
تلف الأسنان
إذا كنت مدمنا لعادة قضم الأظافر بواسطة الأسنان هذا يؤدي إلى ظهور النقر في الأسنان مما يتسبب في كسرها أو فقدانها.
رائحة الفم الكريهة
كثيرا ما يُعاني من رائحة الفم المزعجة، وهذا يرجع إلى نتيجة امتصاص البكتريا الموجودة أسفل الظفر ونقلها إلى الفم واللعاب وهو السبب الرئيسي وراء رائحة الفم الكريهة، التي لا تزول بمعطرات الفم أو الغسول.
تعزز خطر الإصابة بقيح الأظافر
يمكن أن تسبب عادة "قضم الأظافر" بشكل مستمر إلى بناء القيح حول الأظافر، التي لا يمكن علاجها إلا عن طريق حبوب منع الحمل، أو الخضوع إلى العمليات الجراحية.
اضطرابات في الجهاز الهضمي
تعزز عادة قضم الأظافر إلى حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي، نتيجة نقل البكتريا الموجودة اسفل الظفر إلى الفم ومن ثم إلى الأمعاء.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة