فوائد زيت المسك وعلاقته بالتجاعيد



يلعب المسك في الظروف الطبيعية دورإشارة كيميائية تستخدمها الحيوانات لتحديد منطقة تواجدها. المظهر الخارجي للمسك هو مادة لزجة حبيبية ذات لون بني أحمر ورائحة مميزة. 

مصدر المسك هو أيل سيبيريا المسكي وهو غزال عديم القرنين يعيش في سيبيريا وشمال منغوليا والشرق الأوسط وآسيا الوسطى.
يناسب المسك شخصاً قوياً جريءً يترك انطباعاً لا يمحى لدى الذين تدخلون معهم في علاقات طيبة مؤتمنة. 
هناك أراء أن زيت المسك يحمل طاقة الشمس ويمثل عنصر النار الذي يحول الشخص الضعيف إلى شخص قوي ووافثق من نفسه.
زيت المسك غنيٌ بالفيتامين أ، وبالمواد المضادة للأكسدة،
يساعد زيت المسك على ترطيب البشرة، خصوصاً الجافة.
يساعد على مكافحة التجاعيد ويساهم في زيادة إفراز الكولاجين.

يجدد زيت المسك الخلايا الجلديّة، بفضل غناه بالفيتامين أ، ما يسمح بتخفيف التشقّقات الجلديّة والتخلص من البشرة التالفة.
 فيقوم بتنقية البشرة من البثور والرؤوس السوداء انصح باستخدامه يوميًا، صباحًا ومساءً.
قدرة زيت المسك على تجديد الخلايا الجلديّة جعلته علاجًا شافيًا للحروق، حيث بإمكانه التخفيف من لون الآثار الداكنة.
يستعمل زيت المسك كمزيلٍ للعرق. فهو قادرٌ على القضاء على رائحة الجسم وإفرازاته.
فوائد زيت المسك وعلاقته بالتجاعيد فوائد زيت المسك وعلاقته بالتجاعيد بواسطة randa oum imran في 11:59:00 م تقييم: 5

ليست هناك تعليقات :

صور النموذج بواسطة Jason Morrow. يتم التشغيل بواسطة Blogger.