يدا في يد للقضاء على سماسرة أو وسطاء الرندة المغربية




إن الحياة العامة وما نعيشه من اختلال أخلاقي وعدم التوازن الاجتماعي دفع بظهور العديد من الأشياء الغريبة كالنصب بطرق مباشرة وعلى ضوء النهار كما هو الحال مع الوسطاء أو السماسرة الدين غزو جميع الميادين وكدلك الشأن بالنسبة لعالم الراندة 
وكتعريف بسيط لهده الحرفة أي حرفة السمسرة 
هي حرفة السمسار. و السَّمْسَرَة هي.التوسط بين البائع والشاري في تسهيل الصفقات التجارية , كما هو الحال بالنسبة للراندة فالوسيط يأخد العمل من الزبون ويدفعه للمعلمة ,
إلى حد الساعة كل شيء جميل لكن الكارثة هي عندما يأخد الوسيط عمولة قد تفوق النصف وتصل الى 60 و 70 في المئة في بعض الاحيان والمثال الآتي سيوضح دلك 

مثال 

الزبون يدفع مقابل خياطة جلابة ثمن 1000 درهم 

يأخدها الوسيط ويدفعها للمعلمة مقابل 400 درهم 

الربح الصافي للوسيط هو 600 درهم وهو ربح صافي بدون أي مجهود ولا تعب

والمعلمة صاحبة المجهود والابداع والاتقان تأخد 400 درهم قمة النصب وقمة البشاعة ...

نحن لسنا ضد فكرة الوسيط لكن عمولة 10 أو 20 في المئة هي كافية وعلى حسب المثال السابق 150 أو 200 درهم كعمولة للوسيط هي ثمن مقبول ومنطقي وليس 600 درهم أكثر من النصف , حــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرام 


ختاما
الى جميع معلمات الراندة خصنا نديرو يد في يد ونحارب هاد الناس منبقاوش نرضو بالي كان راه الصحة مديماش والصمعة ديال الأعمال التقليدية بهاد الطريقة كنحطمها وغادي جي واحد النهار وغادي تنقارض الراندة وما لا يخفى عليكم أن هناك ناس كتعيش غير من هاد الحرفة والله يهدينا السلام عليكم 



( مع العلم أن حرفة السمسرة هي موضوع اختلاف بين العلماء فهناك من يقول حلال وهناك من حرمها وآخرون أجمعوا على كرهها )

يدا في يد للقضاء على سماسرة أو وسطاء الرندة المغربية يدا في يد للقضاء على سماسرة أو وسطاء الرندة المغربية بواسطة randa oum imran في 5:13:00 م تقييم: 5

ليست هناك تعليقات :

صور النموذج بواسطة Jason Morrow. يتم التشغيل بواسطة Blogger.