خياطة الرندة والأشغال اليدوية الأخرى لم تعد حكرا بفضل ...




السلام عليكم وفي لقاء جديد مع موضوع كان ولبد من التطرق اليه خصوصا وكما يلاحظ الكثير من الناس ظاهرة انتشار الشروحات بجميع الأنواع ولجميع الأشياء وكدلك من بينها الاشغال اليدوية كالرندة والكروشي والعديد من الاعمال الاخرى 

كان في القديم القريب أن كنت بالحاجة الى تعلم شيء معين فقد تحتاج للبحث عن من يعلمك وقد تحتاج ان تؤدي مبلغ شهري ان اقتضى الحال وإن وجدت أصلا من يعلمك 

ومن هدا المنطلق اصبحت هده الحرف حكرا عند البعض خصوص الحرف التقليدية ,
مما أدى ببعض أولئك الدين يملكون هده الحرفة بالإستعلاء والتكبر وكسب المال منها وكثم اسرارها إلى آخره من الاشياء الاخرى 

لكن الحمد لله اليوم شيء آخر فبتطور وسائل التقنية ووسائل الاتصال إستطاع العديد من الناس من تعلم العديد من الاشغال اليدوية ومن داخل البيت وفي أي وقت وبدون عناء ولا مصاريف ولم تبقى هده الحرف حكرا عند الآخرين وللتدكير ليس الجميع بل البعض منهم من تكبر ونحن بدورنا نسعى الى تعليم ما علمنا الله من خلال دروس ام عمران في تعليم الراندة 

في الختام نتمنى ممن يملكون أي عمل سواء قليل أو كثير أن يعلموا الناس ولا يحتكروا العلم لأنفسهم والله القادر على كل شيء , فخير الناس أنفعهم للناس

خياطة الرندة والأشغال اليدوية الأخرى لم تعد حكرا بفضل ... خياطة الرندة والأشغال اليدوية الأخرى لم تعد حكرا بفضل ... بواسطة randa oum imran في 6:52:00 م تقييم: 5

ليست هناك تعليقات :

صور النموذج بواسطة Jason Morrow. يتم التشغيل بواسطة Blogger.